النجاح - تظاهر المئات من قيادات وأعضاء حركة المبادرة الوطنية اليوم في رام الله،  خلال مظاهرة نظمتها الحركة ضد قرار "سرقة الأرضي"، داعيين لمقاطعة منتجات الاحتلال، وفرض عقوبات على حكومته.

وقال الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي في كلمة له خلال المظاهرة: "ان هذه المسيرة هي للتأكيد أن الشعب الفلسطيني بأسره سيقاوم قانون اللصوصية، الذي أقره الكنيست الاسرائيلي والذي يهدف لسرقة الاراضي الفلسطينية، ولنعلن انطلاق المرحلة السادسة لحملة بادر لمقاطعة المنتجات الاسرائيلية".

كما أضاف البرغوثي أن مواجهة إسرائيل تكون بالمقاومة، ووقف التنسيق الأمني، وبمقاطعة المنتجات، وفرض العقوبات وتطبيق قرارات المجلس المركزي.

وردد المتظاهرون خلال المسيرة هتافات ضد قانون "سرقة الأراضي"، ودعوا الى الوحدة الوطنية  ومقاطعة بضائع الاحتلال، ومقاومة الاستيطان وجدار الفصل العنصري، رافعين أعلام فلسطين ورايات الحركة ولافتات تندد بالاستيطان والاحتلال.