النجاح -  من المقرر عقد المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، في 25 شباط/فبراير القادم، في اسطنبول بتركيا.

ويهدف المؤتمر ، للتأكيد على حق التحرير وتقرير المصير للشعب الفلسطيني، ودور الخارج في ذلك، والتأكيد على حقّ العودة للاجئين والعمل من أجل تحقيقه، بالإضافة للعمل السياسي لتحصيل الحقوق المدنية والإنسانية للشعب الفلسطيني، والمشاركة السياسية في صنع القرار الوطني الفلسطيني،  وتعزيز وحدة الموقف السياسي للشعب الفلسطيني في الخارج.

ويُعنى المؤتمر بشرائح المجتمع الفلسطيني كافةً، ويولي الشباب والمرأة والطفل اهتمامًا خاصاً، كما يقدّر مؤسسات العمل النقابي والمجتمع المدني.

من جهته أكد زاهر بيراوي رئيس منتدى التواصل الأوروبي الفلسطيني ضرورة أن يستعيد فلسطينيو الشتات المبادرة لبعث الأمل في النفوس، وتفعيل دورهم في المشروع الوطني والمحافظة على الثوابت الوطنية والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني. 

ويستمر المؤتمر لمدة يومين بحضور نخبة من الشخصيات الوطنيّة الفلسطينية من أكثر من 20 دولة حول العالم.