النجاح - أطلع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، رئيس وزراء بلجيكا شارك ميشيل اليوم خلال جلسة مباحثات، على آخر تطورات القضية الفلسطينية، والانتهاكات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني، وأخرها كان مصادقة الكنيست الإسرائيلية على قانون "سرقة الأراضي"، والذي يبيح الاستيلاء على الأراضي الفلسطينية المحتلة.

كما بحث الرئيس مع ميشيل مخاطر احتمال نقل سفارة أي دولة للقدس، باعتباره خرقا للقانون الدولي.

وجرى اللقاء بحضور أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، ووزير الخارجية رياض المالكي، والناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي، وسفير فلسطين لدى الاتحاد الأوروبي وبلجيكا ولوكسمبورغ عبد الرحيم الفرا.