النجاح - لم يكن الطفل محمد الشيخ من قطاع غزة يدرك أنه سيحقق شهرة كبيرة بعد تحطيمه لرقم قياسي عالمي في موسوعة غينيس للارقام القياسية، فقد تمكن محمد البالغ من العمر 14 عاما من الوصول لهدفه اليوم في العاصمة الأردنية عمان، خلال حفل رعته شركة الوطنية موبايل.

ومحمد هو من سكان قطاع غزة ويلقب بالطفل العنكبوت، بسبب قدرته الفائقة على تأدية حركة الدوران حول الجسم بوضعية الصدر على الأرض. 

وفي الحفل الذي حضره العديد من الشخصيات وافراد من عائلته ووفد من الوطنية موبايل وآخر من شركة اورانج جوردن، إضافة إلى حكام موسوعة غينيس، قدم محمد عرضا لحركات ذات مرونة عالية يعجز الأشخاص العاديون عن تقديمها.

وقال مدير أول الاتصالات التسويقية والعلاقات العامة شادي القواسمي، إن خروج طفل مثل محمد الشيخ من فلسطين هو فخر لنا جميعا، سواء حطم الرقم القياسي بحركات المرونة التي سيقدمها أم لا، فمجرد إصراره على الوصول إلى هذا الهدف هو إنجاز بحد ذاته، وتمكنه من تحقيق هذا الإنجاز هو فخر لنا جميعا ونهنئ أنفسنا وشعبنا على هذا الإنجاز.

وأضاف "هذا الحدث الكبير هو إنجاز جديد يضاف إلى قائمة الإنجازات التي يقدمها شعبنا الفلسطيني، رغم المعاناة التي يعيشونها خاصة في قطاع غزة الحبيب، وهذا يؤكد إصرارنا على النجاح والسير على طريق التطور والإنجاز لا الوقوف في أماكننا وانتظار الحلول التي قد تهل من هنا أو هناك".

وهنأ القواسمي باسم شركة الوطنية موبايل الطفل محمد الشيخ، وعائلته التي واكبت نجاحاته المتواصلة، ومدربه محمد لبد على جهوده الكبيرة في تدريب الشيخ ليصل إلى هذا الحدث الضخم بأشخاصه وناسه، والدكتور ياسر العالم الذي رافق الطفل طوال مشواره لتحقيق هذا الإنجاز.

ويشار إلى أن محمد، كان حصل على أعلى نسبة تصويت في نتائج نصف نهائي محبوب العرب (got talent) وتأهل للنهائيات، وشارك في العديد من المهرجانات الداخلية والخارجية خاصة افتتاح كأس النرويج.