نهاد الطويل - النجاح -  قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح د.محمد اشتية ان ما صدر حتى اللحظة من تصريحات عن البيت الابيض  يؤشر لتناقض حقيقي في المواقف الامريكي  حيال القضية الفلسطينية.

واعتبر اشتية في حديث خاص بـ"فضائية النجاح" خلال برنامج "يحدث في فلسطين" مساء السبت ان الاشارات التي اطلقها الرئيس ترمب لا زالت سلبية وغير واضحة،في وقت يعد جميع طاقمه ومستشاريه من الشخوص الداعمين لـ"اسرائيل" والاستيطان,

وتابع اشتية" الذي يعنينا هو موقف البيت الابيض من حل الدولتين وانسجام الادارة الجديدة مع الشرعية والقوانين الدولية".

وطالب اشتية في الوقت ذاته الرئيس الامريكي الجديد باتخاذ موقف واضح وصريح من حل الدولتين والاستيطان قبل فوات الاوان.

 ولفت اشتية الى ان القيادة لا زالت مستمرة في التحرك على الساحة الدولية لكنها في الوقت ذاته لا تريد ان تضع كافة الاوراق على الطاولة.

" فيما لا يزال هامش تحرك القيادة محدود  على الساحة الدولية" ،وفقا لـ"اشتية".

ودعا اشتية الى ضرورة تناغم المقاومة الشعبية مع الخطوات الدوبلوماسية على الصعيد الدولي لا سيما في المنظمات الدولية وعلى راسها محكمة الجنايات الدولية.

اشتية جدد دعوة فتح لتحقيق وحدة وطنية شاملة لتكون رافعة حقيقية لانهاء الاحتلال الاسرائيلي.