نهاد الطويل - النجاح -

غزة - متابعات - أظهرت إحصائيات صدرت عن المجلس الأعلى للقضاء الشرعي في غزة ارتفاع معدلات الطلاق بمقابل انخفاض معدلات الزواج في قطاع غزة خلال عام 2016 بالمقارنة مع عام 2015.

وأوضح رئيس المجلس بغزة حسن الجوجو أن إجمالي حالات الزواج في 2016 بلغت (19.248)، مقابل (20.778) في 2015، بمعدل انخفاض نحو 8%.

وبيّن أن مدينة غزة شهدت 7.044 حالة زواج، وشمال القطاع، 3.669، وخانيونس 3.574، والوسطى 2.734، ورفح 2.227.

وفيما يتعلق بحالات الطلاق، ذكر أنها بلغ عام 2016 (3.188) حالة، وهي تمثل (16.6%) من نسبة الزواج، وتعد أعلى من العام الماضي، إذ بلغت نسبة الطلاق في 2015 (14.6%).

وتصدرت مدينة غزة حالات الطلاق بواقع 1124 حالة، وتلاها محافظة الشمال بـ618 حالة، ثم خانيونس بـ588 حالة، والوسطى بـ462 حالة، ورفح بـ396.

وأظهرت الإحصائيات، وفق الجوجو، أن محافظة رفح جنوبي قطاع غزة تصدرت النسبة الأعلى للطلاق والنسبة الأقل للزواج.

ولفت إلى أن النسبة الأكبر من حالات الطلاق كانت قبل الدخول والخلوة الشرعية، إذ بلغت 1374 حالة، أي ما نسبته 43.1%.

وأرجع الجوجو أسباب ارتفاع معدلات الطلاق إلى الفقر، والبطالة، والحصار، والظروف السياسية القاسية.

المعاملات والدعاوى

وفي سياق متصل، قال رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي بغزة إن جميع المعاملات والدعاوى التي تم إنجازها خلال 2016 بلغت (94154)، مقسمة على المحاكم النظامية العليا والاستئناف والإدارية والبداية والصلح.

وأشار إلى أن مجموع القضايا الواردة إلى المحكمة العليا بغزة، بلغت (2552) قضية، في حين وصل مجموع القضايا الواردة إلى محكمة الاستئناف (4214) قضية، ووصل إلى محاكم البداية (34166)، ومحاكم الصلح (79571)، والمحكمة الإدارية (156)، وبلغت القضايا المنفذة (12960) قضية في محاكم الصلح والبداية، أما فيما يخص كُتاب العدل فقد بلغ عدد المعاملات (52110) معاملة.

وذكر الجوجو أن هذه الإحصاءات تهدف إلى "إطلاع المختصين على سير العمل في المحاكم والوقوف على المستجدات التي يقدمها القضاء النظامي للجمهور".