نابلس - النجاح - سلمت عائلة العالول في نابلس، اليوم الخميس، القنصل التركي العام في القدس أحمد رضا ديمير أمانة كان تركها جندي تركي لديها أيام الحرب العالمية الأولى.

وجرت مراسم التسليم في مقر محافظة نابلس، بحضور محافظ نابلس ابراهيم رمضان ووكيلة وزارة الخارجية والمغتربين أمل جادو، وممثلين عن الأجهزة الأمنية والدوائر والمؤسسات الرسمية.

وقال رمضان "في هذا اليوم جاء موعد تسليم الأمانة التي حافظت عليها عائلة فلسطينية لأكثر من مئة عام، ولو مد الزمن أكثر لحافظ عليها الأحفاد".

من جهته، قال ديمير إن الشعب التركي انفصل عن الشعب الفلسطيني إداريا منذ مئة عام لكنه كان حاضرا دائما معه.

وشكر ديمير عائلة العالول على احتفاظها بأمانة الجندي التركي طوال سنوات، وقال إن هذه الأمانة تعبر عن الأخوة بين الشعبين الفلسطيني والتركي.

وكانت عائلة راغب حلمي العالول احتفظت في خزنة خاصة لأكثر من 100عام بـ"أمانة" تركها أحد الجنود، وهي عبارة عن مبلغ مالي.

وقال اسماعيل العالول إن جده عمر وأخيه الشهيد مطيع هما من استلما الأمانة من الجندي التركي الذي كان مجندا بالجيش العثماني.

وأضاف أن الأمانة تعود كما تم استلامها من الأجداد، حيث تم الاحتفاظ بها حتى جاء موعد تسليمها اليوم.