النجاح -  أصيب، اليوم الأحد، عشرات المواطنين بحالات اختناق، بعضها شديدة، واستدعت علاجا من خلال طواقم اسعاف، بعد أن هاجم جيش الاحتلال منازل المواطنين في قرية اللبن الشرقية جنوب نابلس، بوابل كثيف من قنابل الغاز والقنابل الصوتية.

وأفادت مصادر محلية، بأن جيش الاحتلال اقتحم مدخل القرية لأكثر من أربع ساعات، حيث دارت مواجهات، عقب قمع مسيرة منددة بالعدوان الإسرائيلي على شعبنا في مدينة القدس، وقطاع غزة، ومحافظات الضفة الغربية، وفي الداخل الفلسطيني في أراضي عام 1948.

وتعرض منزل المواطن عصام عويس لهجوم مباشر من قبل قوات الاحتلال التي استهدفته  بقنابل الغاز، ما أدى إلى تحطيم زجاج نوافذ المنزل، كما أغلقت جيبات الاحتلال مدخل القرية الرئيسي حتى ساعات الصباح الأولى.