نابلس - النجاح - استشهد طفل (16 عاما)، مساء اليوم الأربعاء، وأصيب مواطن آخر برصاص الاحتلال خلال مواجهات اندلعت في قرية أودلا جنوب نابلس.

وأكدت وزارة الصحة، استشهاد الفتى (سعيد يوسف محمد عودة ١٦ عاماً)،  متأثراً بجروح حرجة برصاص الاحتلال الحي في بلدة أودلا بنابلس.

 وأضافت، تعاملت الطواقم الطبية بمستشفى رفيديا الحكومي مع إصابة متوسطة بالرصاص الحي في الظهر، وصلت من البلدة، وحالته مستقرة.

وأوضحت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بأن طواقمها استلمت جثمان الشهيد من جيش الاحتلال، كما نقلت إصابة بالرصاص الحي في منطقة البطن لشاب، إلى مستشفى رفيديا الحكومي في نابلس.

واقتحمت قوات الاحتلال اقتحمت القرية، وسط إطلاق الرصاص وقنابل الغاز المسيل للدموع، ما أدى لاندلاع مواجهات استشهد خلالها شاب وأصيب آخر بعيار معدني مغلف بالمطاط.