نابلس - النجاح - أعلنت وزارة الصحة، مساء اليوم الأحد، أن مواطنا أصيب برصاص الاحتلال في البطن خلال المواجهات في بلدة بيتا.

وأوضحت أن حالته متوسطة، مشيرة إلى أن المصاب وصل إلى مستشفى رفيديا الحكومي بنابلس، وحالته مستقرة.

وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال اقتحمت بيتا، وسط إطلاق كثيف للرصاص والغاز المسيل للدموع، كما داهمت عدة محال تجارية ومنازل واستولت على أجهزة تسجيل الكاميرات منها.

وذكرت مصادر عبرية، في وقت سابق من مساء اليوم الأحد، اصابة 3 مستوطنين إسرائيليين وصفت جروح إثنين منهم بالخطيرة في عملية إطلاق نار جنوب نابلس.

وقالت المصادر إن النار أطلقت من مركبة مرت من المكان، وأن قوات الاحتلال أغلقت المكان وشرعت بأعمال بحث عن السيارة التي أطلقت النار.

وأفاد موقع 0404 العبري، بأن الحادث وقع عند محطة الباصات قرب حاجز زعترة جنوب نابلس.

وأعلن المتحدث باسم جيش الاحتلال بأن قوات الاحتلال أطلقت النار على المركبة قبل أن تستطيع مغادرة المكان، وأعلن أن قوات الاحتلال أغلقت المنطقة بالكامل وتفتش السيارات المشتبه بها.