نابلس - النجاح - شيّع أهالي بلدة بيتا جنوب نابلس اليوم الخميس، رفات شهيد أردني بعد 53 عاما على استشهاده. إلى مقبرة بلدة بيتا، بحضور رسمي فلسطيني وأردني.

حيث شرع أهالي البلدة منذ ساعات الصباح، بنقل رفات يعتقد أنها لجندي أردني استشهد في حرب عام 67، وتم دفنه أسفل شجرة تين قرب منطقة زعترة، الواقعة جنوب غرب البلدة.

وعادت قصة الشهيد مجهول الهوية إلى الواجهة، مع بدء الاحتلال الإسرائيلي تجريف واقتلاع أشجار في المنطقة لتنفيذ مخطط شارع التفافي استيطاني، ينطلق من حاجز زعترة، ويخترق أراضي بيتا وحوارة، وصولًا إلى دوار مستوطنة "يتسهار".