نابلس - النجاح - دعت عشيرة دويكات في محافظة نابلس إلى سحب قوات الأمن الفلسطينية من على محاور البلدة، من أجل تهيئة الأجواء لتهدئة النفوس.

وأكد عضو لجان الاصلاح في محافظة نابلس، الشيخ مازن دويكات أن مكتب المحافظ تواصل مع العشيرة منذ اللحظة الأولى لبداية الأحداث المؤسفة التر وقعت في بلاطة البلد.

وأوضح خلال لقاء عبر "فضائية النجاح" أن بلاطة البلد تشهد حالة الغليان، والأمور خرجت فيها عن سيطرة العشيرة، بسبب اطلاق النار المتواصل من قبل الأجهزة الأمنية على المحاور المحيطة.

وبين أن الذي أثار حفيظة العشيرة أن رجل الأمن تعمد قتل الشهيد دويكات من على بعد نقطة صفر.

وأشار إلى أن عشيرة دويكات تجمعت من كل محافظة نابلس في بلاطة البلد، مجددا طلبه بسحب قوات الأمن لتفادي الاحتكاك.