نابلس - النجاح - أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قنابل الغاز المسيل للدموع، والصوت، صوب محافظ نابلس اللواء إبراهيم رمضان، خلال جولة له، اليوم الجمعة، في بلدة حوارة، جنوب نابلس.

وأوضح اللواء رمضان، في تصريح له، "خلال جولة لنا في بلدة حوارة لتفقد أوضاعها ومتابعة حالة الإغلاق بسبب فيروس كورونا، بناء على التعليمات، استهدفنا جنود الاحتلال وأطلقوا قنابل الغاز والصوت صوبنا، في محاولة لعرقلة عملنا في المنطقة". بحسب وفا

وقال: "تجاهلنا وجود قوات الاحتلال وتابعنا الجولة رغم التهديدات، وكان هناك تعاون من قبل المواطنين في البلدة". 

وشدد رمضان على أن قوات الاحتلال حاولت فرض أمر واقع في بلدة حوارة وثني المواطنين عن الالتزام بإغلاق المحال التجارية.