نابلس - النجاح - اندلع ظهر الأربعاء حريقين كبيرين في محيط مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد مدير إطفائية بلدية نابلس رامز الدلع  أن حريقا كبيرا اندلع في منطقة حاجز الـ17 بين نابلس وبلدة عصيرة الشمالية، وأتى على مساحات واسعة من الأراضي.

وعملت طواقم الإطفاء التابعة لبلدية نابلس والدفاع المدني على السيطرة على الحريق، ومنع امتداده إلى الأحراج القريبة.

كما عملت طائرات إطفاء تابعة للاحتلال على منع امتداد النيران إلى المعسكر المقام على قمة جبل عيبال.

وأضاف الدلع أن حريقا كبيرا آخر اندلع بالقرب من دوار دير شرف غرب نابلس، وعملت طواقم الاطفائية والدفاع المدني على اخماد النيران.

وأوضح أن أعدادا كبيرة من سيارات الإطفاء، بالإضافة إلى طواقم إطفاء إسرائيلية، شاركت بإخماد الحريق منعها لوصول النيران إلى محطة الغاز القريبة من المكان.

ولم تتضح بعد أسباب الحريقين، لكن الأجواء الحارة والجافة ساعدت في اشعال النيران.

في سياق متصل،دفعت الحرائق الاحتلال الى الاستنفار.

وبحسب وسائل اعلام عبرية فإن رئيس مجلس مستوطنات شمال الضفة الغربية يوسي داغان تقدم بطلب عاجل إلى الوزير جلعاد أردن وطالب بإرسال طائرات إطفاء الحرائق.

محذرا بحسب الاعلام العبري من أن هناك "خطر بشري" حقيقي.

ةبسبب موجة الحرائق، أعلنت ما يسمى بهيئة مكافحة الحرائق عن حالة طوارئ لجميع رجال الإطفاء في دولة الاحتلال، طلب منهم التوجه لمحطاتهم وتم إلغاء عطلاتهم.

وفي وقت لاحق ذكرت إذاعة جيش الاحتلال أن جميع مستوطني مستوطنة "شافي شومرون" غرب نابلس بسبب اندلاع النيران جرى اخلائهم.