النجاح - شاركَ عَشرات المواطنين، في قرية قوصين غرب نابلس اليوم السّبت، في فعالية زراعة أشجار زيتون في المنطقة المسماة "ج" والمهدّدة بالاستيلاء لتوسعة مستوطنة "كدوميم" المقامة على أراضي المواطنين.

وتأتي الفعاليّة التي تنظمها هيئة مقاومة الجدار والاستيطان ومحافظة نابلس ومؤسسة الشهيد زياد أبو عين وحركة "فتح"، على شرف يوم الأرض الخالد وذكرى شهداء نيسان، حيث رفع المشاركون الأعلام الفلسطينية ورددوا الهتافات المنددة بالاستيطان وجرائم المستوطنين.

وقال رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وليد عساف لمصادِر محليّة: "إنّ الفعاليّة جاءت لاختتام فعاليات يوم الأرض التي بدأت  قبل ثلاثة أسابيع، وتستهدف زراعة الأراضي الواقعة في المناطق المسماة "ج" وحراثتها وفتح الطرق إليها؛ ضمن استراتيجية الهيئة وخطتها الجديدة "الانتشار في مناطق (ج) وتعزيز صمود المواطنين فيها".

وأشار إلى :" أنّ المنطقة التي تم زراعتها اليوم في القرية مستهدفة من قبل مستوطني "كدوميم"، المقامَة على أراضي المواطنين، وأنّ سلطات الاحتلال تَسعى لتوسعة المنطقة الصّناعية القريبة على حساب مئات الدونمات في المنطقة".

وأعلن عساف عن انطلاق حملة لزراعة الأشجار في تلك المنطقة، مشيرًا إلى أنّ خطة الهيئة استكمال زراعة الأراضي الواقعة في المنطقة المهددة بالاستيلاء كاملة خلال العام المقبل، وفتح الطرق المؤدية للمنطقة لتمكين المواطنين من الوصول إليها والحفاظ عليها.