النجاح - حاول مستوطنون إحراق مسجد ببلدة عقربا جنوب شرق نابلس فجر اليوم الجمعة.

وأفادت مصادر محلية أن مستوطنين حاولوا احراق مسجد الشيخ سعادة في البلدة، وخطّوا شعارات باللغة العبريّة تدعو للانتقام من العرب.

وفي سياق متصل ندد الشّيخ يوسف ادعيس وزير الأوقاف الفلسطيني بمحاولة إحراق مسجد الشيخ سعادة، وكتابة شعارات عنصرية من قبل عدد من المستوطنين المتطرفين فجر اليوم الجمعة.

 وأكد ادعيس أنّ هذه الاعتداءات  التي تطال مقدسات المسلمين ومساجدهم، وكذلك المسيحيين، تأتي متساوقة مع التحريض الإسرائيلي الممنهج على الشّعب الفلسطيني وقيادته السياسية والتي تستغل المناسبات الدينية لتمرير تحريضها.

وأضاف:"وما الاعتداءت اليومية على المسجد الأقصى والإبراهيمي إلا دليل عليها، وإلا كيف نفسر مطالبة هؤلاء المستوطنين بإفراغ المسجد الأقصى من المسلمين الجمعة الماضية إضافة إلى منع أذان يوم الجمعة في المسجد الإبراهيمي".

وطالب ادعيس المجتمع الدولي بحماية أماكن العبادة للمسلمين والمسيحيين من الانتهاكات الاسرائيلية التي لا يمكن وصفها إلا بالخطيرة وغير المبررة بأي شكل من الأشكال.

يذكر أن المستوطنين يقومون باعتداءات مماثلة في كافة مناطق الضفة، ويخطون شعارات عنصرية تدعوا للانتقام من العرب، ولقتلهم، وكذلك تهديد المواطنين.