النجاح - قال مدير العلاقات العامة والاعلام في شرطة نابلس، المقدم أمجد فراحتة أن التحقيقات ما زالت جارية في قضية سرقة مبلغ مالي من محلات الجابي للمواد التموينية في منطقة شارع الحسبة وبلغ 30 ألف شيكل".

وتابع:" فور تلقينا البلاغ توجهت دورية من شرطة المباحث للمكان وباشرت اجراءاتها بجمع الادلة ورفع البصمات للوقوف على ملابسات الحادثة".

وأكد فراحتة خلال حديثه لـ"النجاح الاخباري": أن دوريات الشرطة متواجدة وبشكل دائم في كافة مناطق المدينة، مشدداً على أن الشرطة لا تضع أي قضية على "الرف"، ولكن عملها يستند على الأدلة والبراهين المتوفرة، وهي التي تحدد مدة وطريقة سير التحقيقات".

وأضاف:" هناك قضايا يتم حلها خلال ساعة، واخرى تحتاج لبعض الوقت، وكل هذا يعتمد على الادلة والبراهين وسير التحقيقات، مؤكداً حرص الشرطة على راحة وامن المواطن".

من جهتهم أكد التجار وأصحاب المحلات في المنطقة، خلال اتصال هاتفي لـ"النجاح الاخباري":  أنه لا يوجد دوريات أمن تتواجد في المنطقة، وأنها ليست المرة الاولى التي يتعرضون فيها للسرقة".

وعقب أحد التجار:" لو كان هناك دوريات أمن في المنطقة لما تجرأ أي أحد أن يقوم بقص باب محل على الشارع الرئيسي، حيث يتم التعامل معنا كمنطقة "منكوبة".

وأضاف:" نريد حماية محلاتنا ومصالحنا، وندعو الإعلام للاطلاع على معاناتنا، فالوضع يزداد صعوبة، وعندما طالبنا بتواجد الأمن كانت الإجابة أن قوات الاحتلال تقتحم المنطقة بشكل يومي،  ولذلك لا يمكن وضع دوريات وهذا الكلام غير منطقي".

يذكر أنه تم سرقة مبلغ مالي يقدر بـ"30" ألف شيكل من محلات الجابي التموينية في منطقة شارع الحسبة يوم أمس الأربعاء".