النجاح - اقتحم مئات المستوطنين فجر اليوم الخميس، منطقة قبر يوسف شرق مدينة نابلس، بحماية مشددة من قوات الاحتلال، بحجة أداء طقوسهم التلمودية والاحتفال بعيد الفصح اليهودي.

وأفاد شهود عيان، أن أكثر من عشر آليات عسكرية اقتحمت المنطقة الشرقية قبيل منتصف الليل، وانتشرت في محيط قبر يوسف، فيما حلقت طائرة استطلاع في سماء المنطقة.

وأضاف الشهود، أن جنود الاحتلال أطلقوا  قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع بشكل كثيف، خلال اقتحامهم للمنطقة، واندلعت مواجهات مع الشبان الذين تصدوا لقوات الاحتلال.

وبحسب مصادر محلية، فإن حافلات المستوطنين برفقة دوريات الاحتلال تجمعت بعد منتصف الليل قبالة حاجز بيت فوريك شرق المدينة، ومن ثم اقتحمت المنطقة الشرقية عبر شارع عمان، واندلعت المواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال.

وفي سياق متصل اقتحم جنود الاحتلال بناية في مخيم بلاطة "البلدة الملاصقة لمنطقة القبر" واعتقلت الأشقاء مسعود وماجد ونضال الأسمر.

وكانت قوات الاحتلال قد اقتحمت المنطقة الشرقية قبل منتصف الليل لتأمين اقتحام المستوطنين للمنطقة.