غيداء نجار - النجاح -  أصيب اليوم الثلاثاء، مواطنان برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي الحي في بلدة سبسطية شمال غرب نابلس.

وقال رئيس مجلس بلدي سبسطية محمد عازم لـ"النجاح الإخباري": "بإنه واستكمالاً لاحتفالات المستوطنين بما يسمى "عيد الفصح اليهودي"، واقتحامهم للموقع الأثري في البلدة، ونشر قوات كبيرة من الاحتلال لتأمين الحماية لهم، حدث احتكاك مع المواطنين، فاطلق الاحتلال الرصاص الحي على شبان البلدة، ما أدى لإصابة مواطنين واحدة بالبطن والثانية بالقدم، نقل المصابون على إثرها لتلقي العلاج في مستشفيات نابلس".

وأضاف: "الاحتلال يستخدم حالياً طائرة مسيرة أغرقت البلدة بأكملها بقنابل الغاز، والرصاص المطاطي، بينما يصوبون الرصاص الحي تجاه الشبان".

وأشار العازم إلى أن هناك المئات من المستوطنين الذين اقتحموا البلدة لليوم الثاني على التوالي.

تجدر الإشارة إلى أن بلدة سبسطية تتعرض في الآونة الآخيرة لاعتداءات من قبل الاحتلال والمستوطنين، وسجل خلال الأسبوع الماضي قيام وحدات تابعة لما يسمى بسلطة الآثار باقتحام المنطقة وتنفيذ أعمال بحث وترميم في المنطقة، كما اقتحمت قوات الاحتلال البلدة وعاثت فساداً مؤخراً وقامت بإزالة بعض اليافطات واللوحات الإرشادية التي تدلل على المناطق الأثرية.

وكانت قد أقدمت على تفجير سارية العلم عقب مواجهات عدة اندلعت في المنطقة.