متابعة النجاح - النجاح - اقتحمت قوات الاحتلال فجر اليوم الاثنين بلدة سبسطية شمال غرب مدينة نابلس، ولا زالت حتى اللحظة وتنتشر في عدة محاور وتقوم بمنع المركبات من الحركة عند بعض المداخل وتقوم بإعادتها.

وقال رئيس بلدية سبسطية محمد العازم لـ"النجاح الإخباري": "إنه ومنذ ساعات الفجر بدأت اعداد كبيرة من قوات الاحتلال باقتحام البلدة أعلنتها منطقة عسكرية مغلقة لمدة يومين، وذلك تمهيداً لدخول المستوطنين للمناطق الأثرية والسياحية في البلدة".

وأضاف العازم: "أغلقت الاحتلال مداخل البلدة القديمة المؤدية للمناطق الأثرية، وانتشر بشكل كبير بكل اتجاهات البلدة، واعتلوا أسطح المنازل القريبة من المنطقة الأثرية".

وأردف: "كما ونشرت سلطات الاحتلال القناصة فوق الأبنية العالية، وذلك لرصد أي تحركات من قبل المواطنين أو اندلاع مواجهات، وهم مواجهات مستعدون لاطلاق النار".

وأوضح العازم أنه من المتوقع دخول أكثر من 5000 مستوطن بحماية قوات الاحتلال اليوم للمناطق الأثرية، موضحا أن اقتحام المستوطنين يأتي بالتزامن مع عيد "الفصح اليهودي".

وأشار رئيس البلدية إلى أن اعتداءات الاحتلال على البلدة ومواقعها الأثرية بات شبه يومي.

تجدر الإشارة إلى أن بلدة سبسطية تتعرض في الآونة الآخيرة لاعتداءات من قبل الاحتلال والمستوطنين وسجل خلال الأسبوع الماضي قيام وحدات تابلة لما يسمى بسلطة الآثار باقتحام المنطقة وتنفيذ أعمال بحث وترميم في المنطقة، كما أقدمت قوات الاحتلال البلدة وعاثت فسادا مؤخرا وقامت بإزالة بعض اليافطات واللوحات الإرشادية التي تدلل على المناطق الأثرية.

وكانت قد أقدمت على تفجير سارية العلم عقب مواجهات عدة اندلعت في المنطقة.