هبة أبو غضيب - النجاح - اقتحمت قوات الاحتلال مدينة نابلس من المنطقة الشرقية قبل قليل.

وأفادت مصادر محلية بأن أعداد كبيرة من آليات الاحتلال اقتحمت شارع بيكر في الجبل الشمالي، وخلة الايمان حيث حاصرت بناية لعائلة العاصي وداهمتها، كما منعت الوصول لها.

وأكد شهود عيان أن الاحتلال اقتحم منتزه سما نابلس، واتجه عدد كبير من مشاة الاحتلال شرق المنتزه.

كما اندلعت مواجهات قبل قليل بين الشبان وقوات الاحتلال شارع كلية الروضة، وشارع بيكر.

وأفاد الهلال الأحمر لـ"النجاح الاخباري" أن مواجهات عنيفة في المنطقة أدت إلى إصابة نحو ١١٠ مواطنا عقب اندلاع المواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال في مدينة نابلس، مساء اليوم.

وأوضح الهلال الأحمر أن الاصابات كانت على النحو الاتي ٣٢ اصابة بالرصاص الحي، و٥١ اصابة بالاختناق من الغاز المسيل للدموع و٢٦ اصابة بالمطاط إضافة إلى اصابة اثر دهس الاحتلال لشاب، ونقلوا معظم الاصابات لمستشفيات نابلس، وتم معالجة الآخرين ميدانيا.

كما اعتقلت قوات الاحتلال 7 شبان بينهم مصابين وهم عبد الرحمن صبيح طوباسي نايف محمود الطوباسي اياد محمد الطوباسي براء سمير الطوباسي يوسف شلهوب هاني خلفة كريم ابوصالحة قبل قليل.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال بدأت بالإنسحاب من منطقة الجبل الشمالي.

كما هاجم اعداد كبيره من المستوطنين مركبات المواطنين قرب مفرق بورين.

وزعم الإعلام العبري أن منفذ عملية أرئيل يتحصن بداخل المنزل المحاصر منذ أمس.

وزعمت صحيفة يديعوت أحرنوت أن منفذ عملية "أريئيل" كان متواجدا في مكان العملية قبل يوم من التنفيذ وتشاجر مع الجنود هناك وتم احتجازه وأفرج عنه بعد أن تبين أنه يحمل هوية زرقاء, فعاد في اليوم التالي ونفذ العملية والتي قتل فيها الحاخام جال.

ويشار إلى أن قوات الاحتلال داهمت عدة منازل لآل العاصي فجرا في منطقة رفيديا، وجاء ذلك بعد أن زعم الاحتلال مقتل مستوطن بعملية طعن في سلفيت نفذها عبد الكريم عادل عاصي (19 عامًا) من سكان مدينة يافا، ويحمل بطاقة هوية إسرائيلية ووالده من نابلس، حسب زعم الاحتلال.

كما توعد  رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، منفذ عملية سلفيت امس والتي قتل فيها الحاخام إيتامار بن غال، بالاغتيال كما حدث مع الشهيد احمد جرار.

جاء ذلك خلال جولة قام بها نتنياهو والوزراء أعضاء المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية " الكابينت" في هضبة الجولان، حيث زاروا جبل "أفيتال" واستمعوا الى رئيس هيئة الأركان، وقائد المنطقة الشمالية العسكرية وقائد تشكيلة "هباشان".

وقال نتنياهو: "أنهيت للتو جولة ميدانية قمنا بها في المنطقة العسكرية الشمالية مع أعضاء المجلس الوزاري المصغر، آخذ انطباعا كبيرا عن العمل الذي يقوم به الجيش هنا في حماية الحدود والدفاع عن اسرائيل".

واضاف :" نسعى إلى السلام ولكننا مستعدون لجميع السيناريوهات وأنصح بألا يختبرونا".

واشاد نتنياهو بعناصر الشاباك وقوات الجيش التي اغتالت الشهيد احمد جرار في اليامون فجر اليوم" وقال "هكذا سيكون الأمر أيضا مع منفذ عملية سلفيت وقاتل إيتامار بن غال".