النجاح - رفضت عائلة مواطن من اوصرين استلام جثمان ابنها بعد ان اعلن عن وفاته صباح اليوم السبت، حيث كان قد تعرض للضرب في منطقة قريبة من رام الله في تموز الماضي.

واشترطت العائلة محاكمة الجاني قبل استلام جثمان ابنها، وصفي حافظ عديلي.

وقال بيان للعائلة:" نعلن رفضنا استلام جثة ابننا المغدور وصفي حافظ عديلي من المستشفى الاستشاري العربي في رام الله، حيث كان قد تعرض لاعتداء وللضرب المبرح على راسه في تاريخ 2-7-2017، اثناء عمله في  عين يبرود".

وقد صدر بيان عن الشرطة الفلسطينية في وقت سابق بتاريخ 2-7-2017، افاد بوصول مواطن الى مجمع فلسطين الطبي، وبالفحص تبين بأن المواطن مصاب بكسور في الراس وكدمات على جسده، وصنفت اصابته بالخطيرة، كونه في غيبوبة.

واضاف بيان الشرطة بأنه بعد الكشف على موقع الحادث من قبل طاقم مختص بجمع الادلة تم الاشتباه بشخص، وبالاستماع لاقواله افاد بقيامه بضرب المواطن عديلي بعد مشادة كلامية بينهما.