النجاح - تود مديرية شرطة محافظة نابلس التوضيح بخصوص الحرائق التي حدثت مؤخراً في مدينة نابلس، واتت على عدة محلات ومصانع في المدينة ضمن الامور الاتية:
1. تعاونت الشرطة في يخص دورها القانوني والإنساني وبما يمليه عليها الواجب الوطني وبالتعاون مع الطواقم الفنية المختصة في مكافحة النيران وكان دورها الأول الحفاظ على الممتلكات والأرواح والسلامة العامة. 
2. قامت الشرطة فيما يخصها من اخلاء المواطنين من الأماكن القريبة من الحرائق للحفاظ على سلامتهم ونظمت حركة المرور في المحيط ومنعت المواطنين من الدخول الى مناطق الحرائق. 
3.باشرت الشرطة بالتعاون مع الطواقم الفنية المختصة بالبحث والتحري عن شبهات جنائية محتملة، الا انها لم تتوصل حتى اللحظة الى إيجاد ادلة او معلومات حول وجود شبهات جنائية او ترابط بين هذه الحرائق ولكنها لازالت تحقق في هذه الحوادث ولم تغلق ملافاتها. 
4. حتى اللحظة تفيد التقارير الفنية المتوفرة لدى الشرطة والتي حصلت عليها من جهات فنية مختصة ان عدم اتباع الشروط السلامة العامة التي تحددها الجهات المختصة يقف خلف معظم هذه الحرائق. 
5.تنتظر الشرطة من الطواقم الفنية الأخرى المختصة بجرائم الحرائق تزويدها بتقارير فنية نهائية تستند اليها في تحقيقاتها. 
6. تؤكد مديرية الشرطة على ان التحقيق لازال جارٍ في هذه الحرائق حتى تتبين لها الحقيقة. 
7.تهيب مديرية شرطة محافظة نابلس بالأخوة أصحاب المصانع والشركات والمحلات التجارية باستيفاء شروط السلامة العامة في مصانعهم وشركاتهم ومحلاتهم حفاظاً على الطواقم البشرية العاملة وعلى الممتلكات. 
8.وتناشد مديرية الشرطة المواطنين الكرام عدم استقاء معلوماتهم من الجهات غير الرسمية حتى لا يقعوا عرضة للإشاعات والمعلومات المضللة.