النجاح - شاركت جامعة النجاح الوطنية ممثلةً بالطالبين أحمد ياسين وأحمد أبو القرن من كلية الفنون الجميلة ضمن الوفد الفلسطيني المكون من ستة طلبة في الدورة السابعة للملتقى الدولي للطلبة الرسامين بعنوان (السلام والتسامح)، والتي عُقدت في الجمهورية التونسية في الفترة من 17-22/7/2017.

حيث قام الطلبة برسم لوحاتٍ زيتية تنوعت ما بين البورتريه والكاريكاتور خلال مشاركتهم في الدورة التي استمرت لمدة أسبوع وشملت العديد من النشاطات الفنية والثقافية التي تنوعت في مجالاتها ما بين الرسم الكاريكاتور، والبورتريه، والخط العربي، والتصوير الزيتي، والفوتوغرافي بالإضافة إلى زيارات لأماكن تاريخية من بينها مدينة نابل وقليبية والهوارية وكركوع والمنصورية والحمامات وسيدي بوسعيد بهدف التعريف بالمخزون الحضاري والثقافي للبلاد التونسية، وتمكين المشاركين من ممارسة هوايتهم الفنية وخلق فرصة لاحتكاكهم بالعادات والثقافات المختلفة.

كما هدفت الدورة إلى إشعاع التظاهرة وطنياً ودولياً حيث ضمت حوالي 100 طالبٍ وطالبةٍ من تونس و20 طالباً وطالبةً من الدول العربية الأخرى، مما ساهم في تبني قيم التسامح وترسيخ القيم الإنسانية النبيلة، بالإضافة إلى ربط الصلة بين الرسامين من تبادل للتقنيات والتعرف على المدارس الفنية المختلفة.

واختتمت الدورة بإقامة معرض جماعي للطلبة المشاركين بحضور المدير العام لديوان الخدمات الجامعية للشما، ومؤطري الورشات ورؤساء الوفود ومجموعة من الفنانين التشكيلين، كما تخلل الحفل تبادل الهدايا وتكريم الطلبة.

وحظيت جامعة النجاح الوطنية بحضور خاص ومميّز، حيث قام الطالب أحمد ياسين بتقديم عمل فني خاص على نبتة الصبار بعنوان (تونس الأم) التي توحي بحدودها الخارجية خريطة تونس وفي داخلها طفل يرمز إلى فلسطين وتحتضنه يدان ترمزان إلى تونس( حاضنة المشروع الفني والثقافي).

وتم تكريم الوفد الفلسطيني المشارك في الدورة بعد عودته من قبل وزارتي التربية والتعليم العالي والثقافة بحضور وزير التربية والتعليم الدكتور صبري صيدم ووزير الثقافة الدكتور إيهاب بسيسو.