النجاح - يخوض رجال إطفاء أمريكيون في ولاية كاليفورنيا سباقا مع الزمن لإنقاذ أضخم وأطول شجرة في العالم في "الغابة العملاقة"، حيث قاموا بلف قاعدتها بغطاء من الألومنيوم المقاوم للحريق لحمايتها وحماية جذعها العريض من حرائق الغابات المستعرة القريبة من مكان تواجدها.

وتلتهم الحرائق منتزه سيكويا الوطني منذ الـ10 من سبتمبر / أيلول، حيث تواجه فرق الإطفاء صعوبات كبيرة في عمليات إخماد الميران الملتهبة.

 

وتحتوي الغابة العملاقة على أكبر شجرة في العالم من حيث الحجم، وهي شجرة "جنرال شيرمان"، وهي عبارة عن شجرة سيكويا يبلغ عمرها 2200 عام يبلغ طولها 275 قدمًا (83 مترا) ويبلغ قطرها أكثر من 36 قدما (11 مترًا)، وفقًا لتصريحات الحديقة الوطنية في الولاية.

وتعتبر شجرة السيكويا العِمْلاقَة أو السَّكُوْيَة العِمْلاقَة، أو شجر الماموث (حيث عاشت في عهده) أو شجر كاليفورنيا الأحمر، وهي نبات من الفصيلة السروية، ويؤكد العلماء أنها أكبر الأشجار في العالم من حيث الحجم الإجمالي وتعتبر أضخم الكائنات الحية في العالم وأطول الأشجار عمرا.

وبدورها، أشارت صحيفة "Los Angeles Times"، إن شجرة شجرة السيكويا العملاقة (Sequoiadendron giganteum) تكيفت لتحمل حرائق الغابات وحتى الاعتماد على النار لتسخين مخاريطها وإطلاق البذور.

 

وقالت المتحدثة باسم متنزهات "سيكويا" و"كينغز كانيون" الوطنية، ريبيكا باترسون: "إنها منطقة مهمة للغاية بالنسبة للكثير من الناس، لذا يتم بذل الكثير من الجهود الخاصة لحماية هذا البستان".

وإلى جانب دعم جذوع الأشجار بغلاف الألمنيوم، يستخدم رجال الإطفاء الحرائق المصطنعة التي يتم التحكم فيها لإزالة الغطاء النباتي الهش القابل للاشتعال الموجود حول الأشجار بهدف منع حدوث الحرائق.