- - النجاح - أعلنت شركة "هواوي" الصينية العملاقة للتكنولوجيا، الأربعاء، إن إيراداتها في الربع الأول من العام تراجعت، بعد أن باعت علامتها التجارية "أونور" للهواتف الذكية، لكن الربحية تحسنت.

 

وقالت "هواوي" إن المبيعات تراجعت بنسبة 16.5 بالمئة مقارنة بالعام السابق، لتصل إلى 152.2 مليار يوان (23.5 مليار دولار)، ويرجع ذلك جزئيا إلى انخفاض الإيرادات لوحدتها الاستهلاكية.

ولم تذكر الشركة تحقيق أرباح، لكنها قالت إن هامش ربحها تحسن 3.8 نقطة مئوية إلى 11.1 بالمئة.

وتكافح شركة هواوي، أول علامة تجارية عالمية للتكنولوجيا في الصين، للاحتفاظ بحصتها في السوق العالمية بعد العقوبات الأميركية التي دمرت مبيعاتها للهواتف الذكية، حيث كانت في يوم ما من بين الأعلى في العالم.

 

وتقول واشنطن إن "هواوي" تشكل مخاطر أمنية، وقد تسهل عمليات تجسس صينية، وهو اتهام تنفيه الشركة.

وتمنع العقوبات الأميركية إمكانية الوصول إلى رقائق وخدمات المعالجات الأميركية، بما في ذلك "غوغل" وتطبيقات شائعة أخرى.

وتصمم "هواوي" رقائقها الخاصة، لكن يُمنع المصنعون من استخدام التكنولوجيا الأميركية المطلوبة لإنتاجها.