_ - النجاح - لماذا يا ترى تم تجهيز الجرارات بعجلات خلفية عملاقة وأمامية صغيرة جدا؟
تستخدم الجرارات كثيرا في الحقول والمزارع، وهناك يساعدها اختلاف الأحجام بين إطاراتها الأمامية والخلفية على الاحتكاك بشكل ملائم مع السطح. يستطيع الجرار سحب وجرّ أثقال كبيرة دون أي عناء، وهو الأمر الذي تلعب فيه العجلات دورا محوريا، كما تلعب دورا مهما أيضًا في تجربة القيادة.

بإمكان العربة ذات الوزن الثقيل أن تحتك بشكل التصاقي وممتاز مع أي سطح تتنقل عليه تقريبًا، ولذلك تحول العجلات الخلفية الكبيرة للجرار دون غوصه في الأوحال، كما من بين أسباب تصميم الجرار بعجلات خلفية كبيرة وأمامية صغيرة هو موازنة الوزن والقوة، من بين أسباب أخرى 
1. احتكاك التصاقي جيد مع السطح.
إن السبب وراء كون الجرار يتنقل بشكل مثالي على الأسطح الموحلة هو عجلاته الضخمة، ذلك أنه تم تجهيزه بعجلات خلفية كبيرة الحجم لتجنب انزلاقه في مثل هكذا أسطح أو ربما غوصه في الوحل. حيث أن السيارة دائما ما تعلق في السطح الموحل وتغوص فيه بسهولة تامة بسبب إطاراتها الصغيرة.

 

كما أن توزيع الوزن والثقل بشكل مثالي على الهيكل يكون أسهل بكثير مع إطارات خلفية ضخمة.

إن سحب شحنة ثقيلة وجرها خلف الجرار يسفر عنه ضغط كبير على الإطارات الخلفية، ولذلك يجب على هذه الأخيرة أن تكون كبيرة الحجم من أجل زيادة الاحتكاك الالتصاقي مع السطح وزيادة قوة الجر.

 

2. تمنح العجلات الأمامية الصغيرة رؤية أفضل أثناء التحرك نحو الأمام.
من السهل أكثر رؤية كل شيء عندما لا تعيق مجال رؤيتك عجلات كبيرة الحجم. جُعل مقعد السائق في موقع مرتفع نسبيا في الجرار بسبب حجم العجلات الخلفية الكبير حتى لا تعيقه عن الرؤية. وفقًا للخبراء، يجعل وضع مقعد سائق الجرار في موقع مرتفع من الزراعة والحرث أمرًا سهلًا للغاية، حيث يسهل رؤية زوايا الحقل، ومنه يصبح من السهل حراثة الأرض أو زراعتها مع رؤية أمامية واضحة.

3. مناولة أفضل.
توفر العجلات الأمامية الصغيرة للجرار مناولة أفضل لسائقه، حيث يصبح من السهل جدا الالتفاف به في زوايا حادة في الحقول، كما تجعل العجلات الأمامية الصغيرة التحكم في عجلة القيادة أمرًا سهلًا.

كما بالإمكان أيضًا الالتفاف بالجرار بشكل ممتاز في زوايا حادة على الطرقات المعبدة والدروب بعيدًا عن الحقول.