النجاح - حذر خبراء سائقي السيارات من ركن سياراتهم ليلا وأثناء تغيرات الطقس، في بركة مياه، مشيرين إلى أنه في حالة تجمد المياه فإن مغادرة السيارة في وقت لاحق ستكون مهمة شاقة للسائق.

وأشار الخبراء إلى أنه إذا كانت البركة عميقة، فيمكن للماء أن يصل إلى الفرامل ويمسك بالبطانة، وفي هذه الحالة، حتى لو بقي جانب واحد من السيارة فوق الجليد، فقد تبدأ العجلة التي فوق الجليد في الانزلاق وكسر الجليد، أثناء الانطلاق، ويبقى الجانب الذي يوجد في الجليد مكانه دون حركة، ولن تغادر السيارة مكانها.

وأوضح الخبراء أنه في هذه الحالة، وأثناء محاولة الانطلاق، يمكن أن تنكسر بطانية الفرامل، وتلحق ضررا كبيرا بأسطوانة العجلة ما يجعل تغييرها أمرا ضروريا.

كذلك تؤدي المحاولات المتكررة للخروج من البركة المتجمدة إلى مشاكل في ناقل الحركة في المحرك.