النجاح - يحتضن مقر شركة مايكروسوفت في العاصمة الأميركية واشنطن "غرفة الصمت" التي تعد أهدأ مكان على كوكب الأرض، إذ يمكن لمن يدخلها سماع دقات قلبه وطقطقة عظامه بوضوح.

ورغم الهدوء في الغرفة التي بلغت تكلفتها 1.5 مليون دولار أميركي، فإن كل من دخلها لم يتمكن من المكوث فيها أكثر من 45 دقيقة بشكل متواصل، وفق ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الجمعة.

وتستخدم مايكروسوفت غرفة الصمت لضبط دقة أصوات بعض منتجاتها، مثل سماعات الرأس ونقرة زر الفأرة، من أجل أن تكون مثالية ومريحة للمستهلكين.

يذكر أن الصمت الذي يخيم على الغرفة، التي تزيد مساحتها عن 6 أمتار بقليل، حاز على رقم قياسي من موسعة غينس باعتباره الأقل درجة على وجه الأرض.

وتحيط بالغرفة ست طبقات من الخرسانة، يصل سمك كل منها إلى 12 بوصة، مما يساعد على حجب الأصوات القادمة العالم الخارجي.

أما الجدران والأرضية والسقف فهي مغطاة بأوتاد عملاقة من رغوة الألياف الزجاجية للقضاء على أي صدى داخلها.