النجاح - توصل عدد من باحثي أعماق البحار، إلى اكتشاف علمي مثير يفضح أحد أسرار مثلث برمودا.

تشتهر هذه المنطقة الواقعة في بحر سارجاسو بأحداث شاذة، بما في ذلك اختفاء السفن والطائرات. هذه المرة اكتشف العلماء سبب ظهور علامات غريبة على أجسام الكائنات الحية الي تعيش في "المثلث". 

وفقًا للعلماء، تقع واحدة من أعمق النقاط على هذا الكوكب، خندق بورتوريكو، على أراضي المثلث. يزيد عمقه عن 9000 متر - ضوء الشمس لا يخترقه، لكن الحيوانات الغريبة لا تزال تعيش هناك.

وقال الباحثون إنه على عمق ثلاثة آلاف متر تعيش أسماك القرش البرازيلية المضيئة - وهي حيوانات مفترسة صغيرة لا يتجاوز طول جسمها 60 سنتيمترا. يطلق البريطانيون على أسماك القرش اسم "cookiecutter shark". حصل على هذا الاسم بسبب الشكل الغريب للدغات التي يتركها القرش على أجسام الكائنات البحرية. كانت هذه اللدغات هي سبب ظهور العلامات الغريبة على أجساد الكائنات في مثلث برمودا.