النجاح - أصر سكان قرية رومانية على التمسك برئيس بلديتهم وانتخابه مره أخرى، رغم وفاته منذ أسبوعين بمضاعفات مرض "كوفيد-19"، وقالو إنه قدم عملا رائعا ويستحق الفوز حتى بعد رحيله.

وزار القرويون قبر رئيس بلديتهم يون أليمان بعد انتهاء عملية التصويت في الانتخابات المحلية .

وفاز أليمان بفترة ثالثة كرئيس لبلدية ديفيسيلو، وهي قرية يقدر سكانها بنحو ثلاثة آلاف في جنوب رومانيا، وحصد 64 في المئة من الأصوات، حسبما أظهرت بيانات المكتب الانتخابي.

وكان أليمان وهو ضابط بحرية سابق سيتم عامه السابع والخمسين، الاثنين، وتوفي في 17 سبتمبر في مستشفى بالعاصمة بوخارست.

وقال المسؤولون إن اسمه كان مطبوعا على بطاقات الناخبين ولم يتسن إزالته منها. وستجرى انتخابات جديدة.