النجاح - حذرت منظمة "هيومان رايتس ووتش" الحقوقية، من خطورة استخدام الإنسان الآلي القاتل "الربوت"، في المجال العسكري، قائلة إنه يشكل تهديدا كبيرا للبشرية.

ويقول المنتقدون إن هذه الروبوتات قد تتخذ قرارات بالقتل وضرب الأهداف، بغض النظر عن أي اعتبار إنساني، لأن المهم بالنسبة إليها هو تحقيق مهمة معينة.

وأوردت تقارير صحفية أن روسيا والولايات المتحدة من بين الدول القليلة التي ترفض هذه المقترحات الداعية إلى وضع اتفاقية بشأن تنظيم استخدام الإنسان الآلي القاتل.

وقام تقرير لمنظمة "هيومان رايتس ووتش" بمراجعة السياسات المتبناة من قبل 97 دولة، كما ناقشت المنظمة غير الحكومة هذا الموضوع منذ 2003.

وتقول الناشطة في منظمة "هيومان رايتس ووتش"، ماري ويرهام، إن العالم يحتاج إلى تحرك عاجل في ظل التقدم الذي تحرزه التكنلوجيا عبر الذكاء الاصطناعي.