النجاح - نقل موقع "دينفر بوست" الأميركي عن خبراء قولهم، إن انفجار عبوات الكحول أو معقم اليدين لن يكون خطيرا، مشيرين إلى أن الكحول يمكن أن يفقد فاعلية إن بقي في السيارة في درجة حرارة مرتفعة لفترة طويلة.

فيما أكد آخرون أن هناك احتمالا لانفجار عبوة معقم اليدين الكحولي داخل السيارة عند درجة حرارة معينة، أو في حال تعرضها لأشعة الشمس لفترة طويلة وبشكل مباشر.

وقد وجد تحقيق أجرته شركة "بوينتر" مؤخرا أن انفجار عبوة معقم اليدين الكحولي يمكن أن يحدث تحت درجة حرارة تصل إلى 600 درجة فهرنهايت، أي حوالي 315 مئوية، وهو أمر مستحيل أن يحدث داخل سيارة.

وأظهرت تحقيقات أخرى أن هناك فرصة بأن يتسبب المطهر اليدوي بإشعال حريق أو انفجار، لكن من المرجح أن يكون أصغر بكثير من تلك المنتشرة في وسائل التواصل الاجتماعي.