النجاح - أعلن أطباء في مستشفى شونيي للنساء والأطفال في بكين مؤخرا، عن أن طفلا صغيرا جاء مع والدته يشكو من آلام في الأذن. وعند الفحص تبين وجود عفن في قناة أذنه من الداخل.

واعتاد الصبي البالغ من العمر 10 سنوات على وضع السماعات في أذنه لفترات طويلة، الأمر الذي حال دون تهويتها بشكل طبيعي، وهو ما أتاح للعفن بالظهور في ظل أجواء الرطوبة داخل قناة الأذن.

وقال الطبيب وو يوهوا، من قسم أمراض الأذن والأنف والحنجرة وجراحة الرقبة في مستشفى شونيي للنساء والأطفال، إن استخدام سماعات الأذن لفترة طويلة جدًا يزيد من الرطوبة ويرفع الحرارة داخل قناة الأذن.

وأضاف يوهوا أنه "في حالة الصبي، فقد وفرت هذه العوامل فرصة مواتية لنمو العفن. مما زاد الوضع سوءا إدخال الطفل أصبعه بشكل متكرر داخل أذنه، مما تسبب في تلف الغشاء الداخلي".

ويخضع الصبي حاليا للعلاج، ومن المحتمل أن يتعافى بالكامل في غضون أسابيع. ويحذر الأطباء من أنه إذا تركت هذه المشكلات الفطرية داخل الأذن من دون علاج يمكن أن تتفاقم وتصل إلى حد فقدان السمع.