النجاح - شهدت عاصمة سلوفينيا ليوبليانا افتتاح أول مسجد بعد 50 عامًا من الدعوة لتشييده.

وكان مسلمو البلاد قد تقدموا بطلب لبناء المسجد لأول مرة في أواخر ستينات القرن الماضي، لكن بناؤه تأخر عدة مرات بسبب مشاكل مالية ومعارضة التيار اليميني.

وقال رئيس الجالية الإسلامية في سلوفينيا المفتي "نجاد غرابوس" لوسائل الإعلام أن افتتاح المسجد "كان نقطة تحول في حياتنا".

وأشار الى كلفة البناء الذي بدأ عام 2013، بلغت حوالي 34 مليون يورو، منها 28 مليون تبرعات قطرية.

كما كشف بأن المسجد يتسع لـ1400 شخص ويشكّل قلب المركز الثقافي الإسلامي المؤلف من ستة مبان تضم مكاتب الجالية، ومركزًا تعليميًا يشمل مكتبة، ومطعمًا، وملعبًا لكرة السلة، وسكنًا لرجال الدين، ومئذنة ارتفاعها 40 مترًا.

وتعدّ سلوفينيا هي آخر دولة يوغوسلافية سابقة تحصل على مسجد.

وقدم المسلمون في الدولة ذات الغالبية الكاثوليكية طلبًا لبناء المسجد أول مرة في أواخر الستينيات عندما كانت سلوفينيا لا تزال جزءًا من يوغوسلافيا الشيوعية السابقة.

وحصلت الجالية أخيرا على تصريح بالبناء قبل 15 عامًا، لكنه واجه معارضة من السياسيين والجماعات اليمينية، فضلًا عن المشكلات المالية.​

وقبل افتتاح المسجد، كان المسلمون الذين يشكلون 2.5 في المائة من سكان البلاد البالغ عددهم مليوني نسمة، وثاني أكبر مجموعة دينية وفقًا لتعداد عام 2002، يقيمون احتفالاتهم في قاعات أو مبان رياضية مستأجرة.