النجاح - اختُرقت حسابات العديد من فرق دوري كرة القدم الوطني الأمريكي على وسائل التواصل الاجتماعي، بما في ذلك فريقي "سان فرانيسيكو 49" و"كانساس سيتي شيفز"، المقرر أن يلتقيا في الثاني من الشهر القادم ضمن منافسات "سوبر بول".

وأعلنت مجموعة تدعى "أور-ماين" مسؤوليتها عن الهجوم الذي قالت إنه يهدف إلى "إظهار أن أمن الإنترنت لا يزال منخفضًا ويجب تحسينه".

وتم اختراق حسابات "فيسبوك" و"تويتر" و"إنستجرام" لـ15 فريقًا، فيما أوضحت شركة "تويتر" أن الحسابات تم اختراقها بواسطة منصة تابعة لطرف خارجي.

وأضافت "تويتر": "بمجرد إطلاعنا على المشكلة، أغلقنا الحسابات المعرضة للخطر، ونعمل عن كثب مع شركائنا في اتحاد كرة القدم الأمريكية لاستعادتها".

ونشرت العديد من الحسابات رسالة موحدة تقول: "مرحبًا، لقد عدنا، نحن هنا لنظهر للناس أن كل شيء قابل للاختراق"، فيما تم تغيير أو مسح صور بعض الحسابات.