النجاح - تعد كوريا الجنوبية واحدة من أعلى نسب امتلاك الهواتف الذكية، ويحوز 98 بالمئة من المراهقين في البلاد مثل هذه الأجهزة وفقا لأرقام حكومية نشرت في 2018.

وتقول حكومة سيول إن كثيرا من هؤلاء اليافعين يظهرون علامات إدمان الهواتف الذكية.

وفي العام الماضي، صنفت السلطات 30 بالمئة من الفتيان الذين تتراوح أعمارهم بين 10و19 عاما في فئة "مفرطي استخدام الهواتف".

وتقول وزارة العلوم وتكنولوجيا المعلومات إن هؤلاء يخاطرون بمواجهة عواقب وخيمة، مثل انخفاض قدرتهم على التحكم بالنفس.

هذا ما دفع  حكومة كوريا الجنوبية إلى إنشاء 16 مصحة في أنحاء البلاد، تقدم خدمات المساعدة للمراهقين من مدمني استخدام الهواتف الذكية.

وفي المصحة، تمتنع المراهقة الكورية عن استخدام الهاتف الذكي لمدة 12 ساعة، ويجري تشجيعها مع أقرانها على ممارسة الرسم والرياضة وتعلم حرف يدوية.

وإلى جانب ذلك، تنظم المصحات جلسات إرشاد للمراهقين وذويهم لمناقشة سبل استخدام الهواتف الذكية.