النجاح - كشفت شابة أمريكية تدعى "آلانا وونغ" أنها بقيت نائمة لمدة 8 أشهر متواصلة، لدرجة أنها لم تشعر بقدوم الشتاء ولم تعش أيامه، وذلك أثناء تواجدها مع أبناء عمومتا في إحدى العطلات.

ولاحظت "وونغ" 30 عامًا من جنوب كاليفورنيا نومها المتواصل لساعات طويلة، وكانت تشعر أن هناك ثمة مشكلة صحية تعانيها، الأمر الذي اتضح فيما بعد أنا تعاني حالة نادرة تسمى متلازمة كلاين ليفين، وهي اضطراب نادر يسبب فترات متكررة من النعاس المفرط، ويشار إلى الحالة عادة باسم "متلازمة الجمال النائم".​

متلازمة الجمال النائم، هو اضطراب نادر في دورة النوم، يجبر الشخص على الدخول في غفوة لعدة أسابيع أو حتى شهور بأكملها وبدوره يحدث تغييرات في المخ، في الجزء المسؤول عن تنظيم ساعات النوم، وتتشابه أعراضه مع أعراض الإنفلونزا.

فعندما بلغت "وونغ" الـ 20 عامًا خلدت إلى النوم ذات مرة في يونيو 2009، ولم تستيقظ حتى نوفمبر 2009، أي أنها نامت لمدة 5 أشهر كاملة ولم تشهد فصل الصيف بأكمله!.

وفي مقابلة لها مع صحيفة ذا صن، قالت وونغ: "كنت نشيطة للغاية وأتمتع بصحة جيدة وذكاء حاد، واكتشفت حالتي عندما ذهبت مع والدتي في السيارة ذات مرة، وأخذت غفوة شعرت من خلالها بأنني فقدت جزءًا كبيرًا من الوقت وكأنني أحلم".

وتابعت: "كانت هذه البداية ثم تطورت حالتي بعدها بسنوات، لدرجة جعلتني أخلد إلى النوم لثلاثة أيام متواصلة، ثم ازدادت لشهر حتى تطورت الحالة ووصلت لثلاثة أشهر في بعض الأحيان".

وأردفت: "تأثرت حياتي بحالتي الصحية بطبيعة الحال، فكان من الصعب علي الذهاب للمدرسة، وبالتالي كان التحصيل الدراسي والمذاكرة من أشد الأمور صعوبة وتعقيدًا".

وعلقت على حالتها قائلة: "أتمنى ألا يشعر أحد بهذه المعاناة، وأن يتم تشخيص الحالة بشكل سريع، لذلك أعمل على التوعية بهذا المرض، وأجمع التبرعات لعمل المزيد من الأبحاث التي تسهم في العلاج كما أدعو للتطوع بالعمل كعضو في مجلس إدارة مؤسسة (BOD) لمتلازمة الجمال النائم؛ كي نساعد الجميع على الشفاء ونمد يد العون لأولئك الذين يبحثون عن الصحة والتعافي، وأدعوهم جميعًا للبحث عن الشفاء بداخلهم أولًا حتى يتمكنوا من التعايش مع هذا المرض".