النجاح - أفاد موقع  Asia One، تعرض مواطنة تايلندية إلى عمل نصب وإحتيال من قبل رجل قدم نفسه على أنه مليونير يملك الكثير من المال.

وتشير التفاصيل إلى أن المواطنة التايلندية دا (30 سنة) تعرفت في شهر مارس الماضي، برجل (50 سنة) قدم نفسه باسم نات، وأنه المدير العام لشركة غنية لها شركاء في هونغ كونغ. لم يتأخر الرجل كثيرا، بل طلب يدها للزواج في اليوم الثاني من تعارفهما.

وفعلا تم في شهر أبريل تسجيل زواجهما رسميا وأرسلت بطاقات الدعوة لجميع الأهل والأقارب والأصدقاء لحضور مراسم الزواج في فندق فخم بمحافظة بوريرام التايلندية. ونظم هذا الحفل الرائع في شهر مايو بحضور 10 أشخاص من جانب العريس. وخلال استقباله المدعوين أخبرهم بأن عليه السفر فورا إلى هونغ كونغ، واختفى ومعه صك حرره للعروس بمثابة مهر.

التقى المحتال مرة واحدة بأهل العروس خلال جنازة أحد أقاربها، وأخبرهم بأنه يعمل مستشارا لدى رئيس وزراء تايلند السابق تاكسين شيناواترا . أما لصاحب الفندق الذي أقيم فيه حفل الزفاف فادعى أنه يعمل طيارا بين تايلند وهونغ كونغ.

ووفقا لوالدة العروس، بلغت تكاليف حفل الزواج 3.5 مليون بات تايلندي (114884 دولارا أمريكيا).

ورفعت إدارة الفندق شكوى ضد العروس إلى القضاء، فيما طلبت الأخيرة مساعدة قانونية وقدمت طلبا للطلاق.