النجاح - أدى سقوط فأر من سقف البيت الأبيض على أحد المراسلين إلى خلق حالة من الهرولة والصراخ بقاعة المؤتمرات الصحفية.

وكان بيتر ألكساندر، مراسل البيت الأبيض لشبكة "إن بي سي"، الضحية الأولى للحيوان الصغير.

وقال ألكساندر في تغريدة: "في أخبار أخرى: فأر سقط حرفيا من السقف في قاعتنا بالبيت الأبيض ونزل على حاسوبي الخاص".

وقام جيش صغير من المراسلين والمنتجين والمصورين دون جدوى بالمطاردة في قاعة المؤتمرات الصحفية، أملا في صيد القارض، فيما خلق الحدث ضجة بوسائل التواصل الاجتماعي.

وفي تغريدة، قالت شانون بيتيكتس، مراسلة شبكة "إن بي سي نيوز": "الأمر الأكثر إثارة في غرفة الإحاطة داخل البيت الأبيض منذ أشهر".

ودفع الحدث مؤيدي ومنتقدي الرئيس دونالد ترامب إلى الولوج بسرعة عبر "تويتر"، لإعطاء تفسيراتهم للواقعة النادرة.