النجاح - قالت وزارة الثقافة الفرنسية إن عدداً من الحجارة سقطت من السقف المدمر لكاتدرائية نوتردام بعد الموجة الحارة.

وحثت الوزارة على سرعة بذل جهود الترميم لمنع مزيد من الضرر.

 ووصلت درجات الحرارة إلى معدلات قياسية تجاوزت 42.6 درجة مئوية في باريس في أواخر يوليو/ تموز.

وأضاف المسؤول أن الحرارة سرعان ما تسببت في جفاف مواد البناء التي تمسك بحجارة السقف ويبدو أن هذا لعب دورا في تساقطها.
الضرر "ليس خطيرا" لكن الكاتدرائية التي ترجع للقرن الثاني عشر مازالت معرضة لخطر الانهيار المحتمل"، وفقا للمسؤول الذي اشترط كتمان هويته تماشيا مع سياسة الوزارة.

يشار إلى أنه تم تعليق العمل في الكاتدرائية بسبب مخاوف من تلوث بالرصاص، وحثت الوزارة على استئناف جهود إزالة الأنقاض الخطيرة ودعم الهيكل، الذي تضرر كثيرا بسبب حريق في أبريل/ نيسان.