النجاح -  تصيب الفيروسات الجسم مع تغيرات الطقس والمناخ والغبار الكثير الموجود في هذا الفصل. مع عودة الناس إلى أعمالهم بعد الانتهاء من الإجازة الصيفية وعودة التلاميذ والطلبة إلى المدارس والدراسة يحدث احتكاك كثير بين الزملاء وتصبح وسائل النقل مزدحمة بشدة  فيصبح من السهل انتقال الفيروسات عن طريق اليدين أو استنشاق الهواء. من هذه الأمراض فيروس البرد والانفلونزا وفيروس الجيوب الأنفية وهو الذي يصيب الجهاز التنفسي ويسبب حساسية شديدة للصدر. فيروس التهابات العين يأتي نتيجة الأتربة والغبار الذي يضر العين ويسبب تورمها وانتفاخها.

من أهم الأشياء الواقية للجسم من الإصابة بفيروسات موسم الخريف هو غسل اليدين بالماء والصابون بإستمرار لكي نتجنب انتقال العدوى عن طريق لمس اليدين لأنه هو الناقل الأساسي للفيروس. لابد من غسل راحتي اليدين والكفين والأظافر جيدًا. 

 - أما بالنسبة للطلبة والتلاميذ فيفضل تجنب استخدام الأدوات المدرسية عن الطلبة المصابين بالبرد ولابد من الابتعاد تمامًا من استعمال أداة الطعام والمنشفة الخاصة باليدين وفرشاة الأسنان الخاصة بالشخص المريض وإذا اضطربت لاستخدامها فمن الضروري غسلها جيدًا وتعقيمها.

من أشهر وأبرز الأطعمة التي تعتبر مضادة للإصابة بالفيروسات الموسمية لفصل الخريف هو الثوم. فهو يقوم بعمل المضاد الحيوي بالمثل لامتلاكه القدرة الفائقة في تقوية الجهاز المناعي المقاوم لنزلات البرد والانفلونزا. يمكنكِ تناول الزبادي أيضُا فهي من الأطعمة الواقية لحماية الجسم من الإصابة بإنفلونزا البطن ومن انتقال العدوى للبكتريا المعدية التي تصيب المعدة والأمعاء. يساعد الزبادي على سهولة الهضم ويزيد من نشاط جهاز المناعة بالجسم.