النجاح - استطاعت الطفلة "بورام" من أن تجمع ثروة هائلة بفضل موقع "يوتيوب"، وأصبحت تجني 3 ملايين دولار شهريا

واشترت الطفلة بورام، التي تملك قناتين في موقع "يوتيوب"، عقارا من خمسة طوابق في واحد من أرقى أحياء العاصمة سيول.

وأضاف المصدر أن قيمة العقار وصلت إلى ثمانية ملايين دولار، وتم ترتيب عملية الشراء من قبل والدي "النجمة الصغيرة" التي يتابعها ثلاثون مليون مشترك على  يوتيوب.

وتقدم قناتا الطفلة على يوتيوب، محتوى من الفيديو إضافة إلى وصلات لتقييم ألعاب الأطفال، وتحولت بورام إلى نجمة كبيرة في البلاد بفضل المتابعة الواسعة التي تصل إلى مئات الملايين من المشاهدات.

لكن هذا العقار ليس كل شيء، بل هو جزء صغير فقط من الثروة، إذ تصل مداخيل الشهر الواحد للفتاة إلى 2.9 مليون دولار بفضل الإعلانات.

وتقول صحيفة "كوريا هيرالد"، إن بورام تكسب من يوتيوب أكثر من أي شخص آخر في البلاد، وفي سنة 2017، رفعت منظمة "أنقذوا الأطفال" الحقوقية دعوى قضائية ضد ما اعتبرته استغلالا للطفلة بهدف تحقيق عائدات مالية.