النجاح - بدأ "نيك همفريز" بارتداء العدسات اللاصقة لتحسين بصره أثناء لعب كرة القدم لينتهي به الأمر إلى فقدان البصر في عين واحدة.

وفي التفاصيل، فقد لاعب كرة قدم البريطاني "نيك" والبالغ من العمر 29 عامًا، بصره في العين اليمنى بعد أن استحم مرتديًا عدساته الطبية اللاصقة.

وأشار "نيك" الى أن القصة حدثت معه عام 2018 حين بدأ يشعر بألم في عينيه اليمنى أجرى على أثرها فحصًا بحثًا عن أي نوع من الالتهابات، وجاءت النتيجة إيجابية لتؤكد إصابته بالتهاب القرنية، وهي عدوى من جرثومة صغيرة تتواجد في المياه، قادرة على الوصول للعين من خلال الجروح الصغيرة والسطحية والتي تحدثها العدسات عادة.

ولم يستطع الأطباء إيقاف مضاعفات الالتهاب وفقد اللاعب بصره إثر ذلك.

وخضع "نيك" لعملية جراحية للتخلص من الالتهاب، وينوي القيام بعملية أخرى لزراعة القرنية.

وقال "نيك": " كنت أعرف مدى خطورة ارتداء العدسات اللاصقة خلال الاستحمام، لكني للأسف فعلتها وأصبت بالعدوى الجرثومية".

وتابع: "بدأت ارتدي النظارات الطبية عام 2013 حين كان عمري 4 أعوام، وبعدها بدأت باعتماد العدسات اللاصقة فكنت أخضع للتدريب في الصالات أربع مرات في الأسبوع ولمدة ستة أشهر متتالية".

وأردف يقول: "كنت أستخدم العدسات الشهرية والتي بلغت تكلفتها حوالي 25 جنيه استرليني في المرة الواحدة، وفي ذلك اليوم هرعت للاستحمام بعد انتهاء التدريبات الرياضية ولم أدرك بأني نسيت أن أزيل العدسات اللاصقة".

وتابع: "بعدها بأيام بدأت أشعر بألم حاد في عيني، كما أني أدركت وجود خدش في عيني، لكن مع تقدم الوقت بدأت أفقد الرؤية تدريجيًا لذا لجأت للطبيب الأخصائي ونصحني بالذهاب الى  مستشفى رويال شروسبري على الفور، وهناك بدأت رحلة العمليات الجراحية".