نابلس - النجاح - تمكّنت شركة هواوي الصينية الأسبوع الماضي من شحن (100) مليون هاتف ذكي، حتى أواخر مايو الماضي، وذلك على الرغم من الحظر الأميركي المفروض عليها.

وقالت هواوي إنَّها تفوقت على ما فعلته العام الماضي عندما تمكنت من شحن (100) مليون هاتف ذكي حتى (18) يوليو، متقدّمة بفارق (49) يومًا عما أنجزت عام (2018).

ويبدو أنَّ الشركة الصينية تواصل بثبات تقليص الوقت في شحن هذه الكمية من الهواتف الذكية، فقد وصلت إلى رقم (100) مليون عام (2015) في (22/ ديسمبر).

وبالمقارنة، لم تتمكن شركة شياومي الصينية من شحن (100) مليون جهاز إلا في أكتوبر (2018)، وفقًا لما ذكره موقع "زد نت" المعني بأخبار الهواتف الذكية والتقنية.

ووفقًا لنتائج الربع المالي الأول من العام الحالي، فقد حققت هواوي زيادة في العوائد بلغت (198) مليار يوان صيني، أو ما يعادل (30) مليار دولار، وهو ما حقَّقته عندما بلغ عدد الهواتف الذكية التي شحنتها (58) مليون جهاز.


إلا أنَّ المؤسس والرئيس التنفيذي لهواوي رين جينغفي، قال في شينجن بإقليم غواندونغ الصيني الأسبوع الماضي قال، إنَّ شركته تلقت ضربة بفعل الحظر الأميركي عليها، وأضاف قائلا "في العامين المقبلين، أعتقد أنَّنا سنخفض طاقتنا، وستنخفض إيراداتنا بنحو (30) مليار دولار مقارنة بالتوقعات".

لكن رين أوضح أنَّ إيرادات العام الجاري "ستكون حوالي (100) مليار دولار".

كذلك أكَّد رين أنَّ شحنات الهواتف الذكية الدولية من هواوي قد انخفضت بنسبة (40) في المائة، لكنَّه قال إنَّ النمو في الصين "سريع جدًا".

وكانت الشركة الصينية أعلنت عن إيراداتها الإجمالية لعام (2018)، مشيرة إلى أنَّها وصلت إلى (721) مليار يوان (104 مليار دولار)، منها (349) مليار يوان (نحو 51 مليار دولار) من أعمالها الاستهلاكية، وذلك بزيادة بنسبة (45) في المائة على أساس سنوي.