النجاح - كشف خبراء هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية "USGS" أن هناك سبعة براكين نشطة في ولاية كاليفورنيا، ستهدد حياة 200 ألف شخص في حال ثورانها.

وجاء في البيان الذي نشره الخبراء في موقع الهيئة الإلكتروني، وفقا لنتائج الدراسات، أن هذه البراكين ثارت ما لا يقل عن عشر مرات خلال الأعوام الألف الماضية، وهذا يعني أن ثورانها سيكون كارثة كبيرة.

واستنادا إلى هذه المعلومات، وضع الجيولوجيون خريطة لسبع مناطق هي الأكثر خطورة على السكان، واتضح أن أكثرها خطرا هي المحيطة ببركان شاست، حيث يعيش أكثر من 103 آلاف شخص، تليها المنطقة المحيطة ببركان لونغ فالي "Long Valley" التي يعيش فيها 63.5 ألف شخص، ومنطقة كلير ليك (نحو 18 ألفا) ومنطقة المركز البركاني لاسينا (زهاء 10 آلاف شخص).

وأشار الخبراء إلى أن المعلومات المتوفرة عن ثوران البراكين خلال الخمسة آلاف سنة الأخيرة، أظهرت أن احتمال ثوران هذه البراكين خلال السنوات الثلاثين المقبلة هو 16%. ويضيف الخبراء أنه وعلى الرغم من أن خطر وقوع كارثة كبير نسبيا، إلا أن المسؤولين لا يقيمونها بالمستوى المطلوب.