النجاح - تبحث سيّدة بريطانية من مدينة مانشستر، 55 عامًا، عن مُصمّم أزياء يساعدها في تصميم حقيبة لها من جلد ساقها التي سيتم بترها قريبًا بسبب إصابتها بمرض شرياني خطير.

وتلقى موقع "سيوبورت" الإلكتروني، المتخصص في تصميم الأزياء وبتوفير خدمة التواصل بين الزبائن والشركات المصنعة، رسالة غريبة من امرأة تدعى جوان، تطلب فيها التواصل مع أحد مصنعي الحقائب، لصناعة حقيبة يد من جلد ساقها التي سيتم بترها قريبًا.

وتقدمت "جوان" بطلبها الغريب من المصمم قائلة: "أفهم أن الأمر يبدو غريبًا ومثيرًا للاشمئزاز، قد يعتقد البعض أنني فقدت عقلي، لكن هذه ساقي ولا يمكنني تركها لتتعفن، فهي جزء مني وأريد الاحتفاظ بها".

وعوضًا عن رفض طلبها الغريب، قرأ الخبراء في الموقع رسالتها بعناية، وقرروا تلبية طلبها، بعدما اقتنعوا بذريعتها التي دفعتها لهذا الطلب، والتي تتمثل في أنها لا ترغب بأن تذهب ساقها المبتورة سدى.

ولإظهار مدى جدية طلبها، قامت "جوان" بإرسال رسم لتصميم الحقيبة التي ترغب بها، وهي حقيبة متوسطة الحجم مزودة بحزام قصير وقد خصصت جوان حوالي 3000 جنيه إسترليني (3900 دولار أمريكي) لهذا المشروع.

وأعربت عن استعدادها لدفع المزيد إن لم يكن المبلغ كافيًا، يذكر بأن جوان تقوم حاليًا بإجراء مفاوضات مع المستشفى لتمكينها من الاحتفاظ بساقها المبتورة بعد الجراحة، على أمل أن تتمكن من صناعة حقيبة من جلدها⁣.