النجاح - لم تكتمل فرحة عائلة عراقية في محافظة ديالى بولادة 7 توائم، لتفجع بنبأ وفاتهم جميعًا".

وكانمستشفى بمحافظة ديالى شمال بغداد قد أعلن في 11 من شباط/فبراير الحالي ولادة 7 توائم "بشكل طبيعي" وأن صحتهم وولادتهم جيدة.

لكن الفرحة لم تكتمل، إذ أعلن والد التوائم في بوست نشره عبر حسابه الرسمي على موقع "فيسبوك" وفاة التوائم: "نحن بشر من طين يوجعنا الأذى يجرحنا صغير الشوك ويجبرنا لطف الله... أبنائي التوائم في ذمة الله".

في حين قال المسؤول الإعلامي في المستشفى محمد خيرالله أنه بعدما وضعت الأم مواليدها السبعة في الشهر السادس، شخّص الأطباء حالتهم بالـ"خطرة"، فتمّ نقلهم إلى مركز العناية بالأطفال، لكن حالة هؤلاء ساءت، ما أدّى إلى وفاتهم جميعًا.

وكانت الأم ذات الـ25 عاما قد وضعت توائمها السبعة (ذكر واحدا وست إناث) بولادة طبيعية.

وأثارت ولادة التوائم السبعة اهتمام العراقيين، معتبريه حادثة فريدة من نوعها على مستوى المحافظات العراقية.