نابلس - النجاح - دراسة جديدة تكشف اللون الأزرق في التوت البري قد يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة 20%

وجد الباحثون ان تناول 200 جرام من التوت البري يوميا لمدة شهر يحسن من أداء الاوعية الدموية و خفض ضغط الدم لدى الأشخاص الاصحاء.

واشارت الدراسة ان التوت الازرق من الممكن ان يكون تاثيره مشابها لتاثير دواء ضغط الدم و هذا بسبب الكميائيات المدهشة التي يحتوي عليها التوت  و التي تكسبها اللون الأزرق و تدعى  الأنثوسيانين.

يعد ضغط الدم المرتفع السبب الرئيسي لامراض القلب و الاوعية الدموية  و تجاهلها يؤدي الى الاصابة بالازمات القلبية و الجلطات الدماغية و امراض الكلى.

فحص الباحثون تاثير شرب عصير التوت الازرق كل يوم لمدة شهر و كانت النتائج منقذة لحياة الملايين

قال الدكتورة آنا رودريغوز, المؤلف الرئيسي للدراسة , انه على الرغم من انه من الافضل تناول حبة التوت الازرق كاملة للحصول على الفائدة الكاملة الا ان هذه الدراسة تثبت امكانية تحديد معظم التأثيرات من خلال الأنثوسيانين.

واضافت ان هناك بعض البيانات اظهرت ان الكمية العالية من التوت الازرق و من الانثوسيانين ترتبط بتقليل خطر احتشاء عضلة القلب.

اجريت الدراسة على 40 شخص تم إعطاءهم مشروب التوت الازرق  الذي يحتوي على 200 جرام من التوت البري لشربه يوميا.

بعد ذلك, تم فحص ضغط الدم و البول و الدم لهؤلاء الاشخاص  و قاموا بمقارنتها ووجدا ان  الانثوسيانين الذي يكسب الفاكهة اللون الازرق و الاحمر و الزهري او اللون البنفسجي لديه تاثيرا فعالا على مستويات ضغط الدم.

بعد شهر من تناول مشروب التوت الازرق يوميا , انخفض ضغط الدم لدى المشاركين في الدراسة بنسبة 5mmHg , وهي نسبة مشابهة لمستوى  ضغط الدم لدى  الاشخاص الذين يعتمدون على ادوية خفض ضغط الدم.

يحتوي شراب التوت البري على الانثوسيانين الذي يساعد على تحسين الوظيفة البطانية و التي تعد مهمة جدا لتنظيم ضغط الدم و كتلته.

اضافت الدكتورة رودريغيوز " بينما يحتوي التوت الازرق على كثير من الجزيئات النشطة بيولوجيا مثل الفيتامينات و الالياف و المعادن, تظهر نتائجنا المكتشفة ان الانثوسيانين هو واحد من اهم هذه المنشطات في التوت الازرق لقدرته على تحسين الوظيفة البطانية بعد شرب كمية كافية من شراب التوت الازرق وهذا ما يفسر مساهمة التوت الازرق في تقليل خطر الاصابة بامراض القلب و الاوعية الدموية.