النجاح - توجه الأمير البريطاني هاري إلى القطب الشمالي يوم عيد الحب للاجتماع مع قوات مشاة البحرية الملكية، ومعرفة المزيد عن تدريبات قيادة الطائرات الهليكوبتر في الطقس القارس.

وزار هاري، هو الكابتن العام لقوات مشاة البحرية الملكية، شمال النرويج حيث تفقد قوة الهليكوبتر الخاصة التي تعمل في درجات حرارة تصل إلى 30 درجة مئوية تحت الصفر.

وقال أدريان شبرد وهو ضابط خدم في القوة لمدة 27 عاما "هذه هي المرة الأولى التي يزور فيها سمو الأمير القيادة المشتركة لطائرات الهليكوبتر منذ أصبح الكابتن العام وإنه لأمر رائع أن يقوم بهذه الزيارة بينما نحن في النرويج".

هل ستحرم الملكة إليزابيث ابن هاري من اللقب الملكي؟

وأضاف "إنه أمر طيب أن يرى الناس ثمرة جهودهم في وقت مهم من العام بالنسبة للتدريبات".

وتقدم قوة الهليكوبتر الخاصة الدعم الجوي لمشاة البحرية الملكية وتتدرب في القطب الشمالي كل عام.